‏إظهار الرسائل ذات التسميات fetes religieuses / L'AID. إظهار كافة الرسائل
‏إظهار الرسائل ذات التسميات fetes religieuses / L'AID. إظهار كافة الرسائل

السبت، 24 يونيو، 2017

طبخ الشرمولة والحوت المالح في صفاقس في عيد الفطر LA CHARMOULA ET LE POISSON SALE DE SFAX A L'AID

من يقول عيد الفطر ، يقول عيد الشرمولة الصفاقسية و هي عبارة عن طبق يحتوي على زبيب مرحي و بصل و زيت زيتون و أشياء أخرى تضيف عليها نكهة و تبقى هذا الخليط في قدر يغلي لمدة أيام حتى ينضخ الطبيخ و يكون جاهزا صبيحة يو م عيد الفطر المبارك . هذا الطبق الذي يتم استهلاكه مع سمك مملح بمختلف الأنواع ، و الشرمولة تتكون من البصل و الزبيب وزيت الزيتون و غيرها من البهارات التي تضيف نكهة فواحة على الطبق …شرمولة صفاقس تتميز على غيرها بمذاقها الحلو بسبب كثرة الزبيب المستعمل أثناء طهيها لمدة ثلاثة أو أربعة ايام و طبخها لأيام يزيدها نكهة، و تستهلك بطبق آخر ان صح التعبير و هو طبق يحتوي على سمك مملح يكون عادة من أنواع سمك كبيرة الحجم مثل ” المناني و البوري و الغزال و الكرشو و غيره ” غالبا ما يتم شراءها مملحة أو طازجة ثم يقع تشريحها قبل أيام العيد و إضافة الكثير من الملح فيها.. توضع ” الشرمولة” على الطاولة لتناوله ” خبز العيد ” و يضاف إليه السمك المملح بشتى أنواعه فهناك المناني و القراض و البوري و الفار و الشلبوط و القطاط و الحنش و الوراطة الخ كلها أنواع من الأسماك الرفيعة و الغنية بالفيتامينات و البروتينات و المغذية لجسم الإنسان بعد فترة صيام دامت شهرا كاملا .







الثلاثاء، 13 سبتمبر، 2016

ELGUETAR / FESTIVAL EL KAL3A / 2e jour de l'aid elkebir

بمناسبة عيد الاضحى المبارك نظمت دار الثقافة الشاذلي القطاري خلال ثاني أيام عيد الاضحى المبارك مهرجان القلعة الثقافي والسياحي. وقد احتوى البرنامج على عروض فرجوية مثل ألعاب الفروسية والفنون الشعبية والالعاب النارية والجحفة والرقصات الفلكلورية والاشعار الشعبية ويهدف المهرجان الى إبراز الخصائص التراثية بجهة القطار وبحث سبل المحافظة عليها. ويرتبط هذا المهرجان بربوة «للة القلعة»وتعتبر «للّة القلعة» مزارا يتبرك به الأهالي فيزورونها ويقدمون لها الأضاحي شأنها في ذلك شأن الاحتفالات التي تجري في مقامات الأولياء الصالحين، وعموما فان «قطع التابعة» ليس حكرا على النساء فقط، بل نجد أيضا الرجال والأطفال ومن مختلف الشرائح والأعمار.. ومن هذا المنطلق وجد بكثرة اسم «قليعي» و«قليعية» الذي تقلص في السنوات الأخيرة. كما كانت القلعة في السبعينات فرصة ليجتمع شباب القطار بشاباتها واختيار زوجة المستقبل خاصة مع انعدام وسائل التعارف في تلك الفترة. هكذا كانت ومازالت «القلعة» مزارا يتبرك به الأهالي، حيث اتخذت حديثا طابعا احتفاليا موسميا، اذ يخرج جل أهالي القطار ومن عدة مدن أخرى صبيحة اليوم الثاني لعيد الأضحى فيتوجهون الى «القلعة» لقضاء اليوم بكامله هناك فأصبحت بذلك مسرحا لمهرجان ضخم وفضاء للفسحة والتعارف . http://ns364736.ovh.net/72576/688/1/-%D9%82%D9%81%D8%B5%D8%A9:%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%B7%D8%A7%D8%B1:_%D9%85%D9%87%D8%B1%D8%AC%D8%A7%D9%86_%D8%A7%D9%84%D9%82%D9%84%D8%B9%D8%A9_%D8%A7%D9%84%D8%AB%D9%82%D8%A7%D9%81%D9%8A_%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%8A%D8%A7%D8%AD%D9%8A:%D8%AA%D9%86%D8%B4%D9%8A%D8%B7_%D9%84%D9%84%D8%B0%D8%A7%D9%83%D8%B1%D8%A9_%D9%88%D8%A7%D8%AD%D9%8A%D8%A7%D8%A1_%D9%84%D9%84%D8%B9%D8%A7%D8%AF%D8%A7%D8%AA_%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%AA%D9 PHOTOS DE LA 1e SESSION DU FESTIVAL EN 2011